English Français
قطع مختارة

شباك جصِّي بزجاج ملون مزخرف بشجرة سرو في المنتصف

شباك جصِّي بزجاج ملون مزخرف بشجرة سرو في المنتصف
© متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية / م. منير


فاترينة 25

شباك جصِّي بزجاج ملون مزخرف بشجرة سرو في المنتصف

الفئة:
العمارة، عناصر مكملة للمباني، نوافذ جصية / شمسيات
التأريخ:
العصر العثماني (1517-1922)
موقع الاكتشاف:
غير معروف
المادة:
  • مادة مصنعة، زجاج
  • مادة مصنعة، جبس
القاعة:
الآثار الإسلامية، فاترينة 25


الوصف

شباك من الزجاج الملون المعشق، مزين بزخارف نباتية جصية تتكون من شجرة السرو بشكل هندسي في المنتصف وعلى جانبيها أفرع نباتية تنبثق منها الأزهار المتعددة الأشكال والألوان، كما يحيط بتلك الزخارف النباتية إطار من حبات اللؤلؤ. ويحيط بالتكوين أيضًا إطار عريض من الجص ينتهي في الأركان الأربعة بأربعة مربعات كل مربع منها مقسم من داخله إلى أربعة مثلثات صغيرة معشقة بالزجاج الملون.

النـوافـذ

النافذة هي صفة للطاقة التي تخترق الحائط، والطاقات نوعان: صماء ونافذة، فالصماء للزخرفة أو لحفظ المتاع والأدوات وعرضها. أما النافذة فتستخدم للتهوية والإضاءة والإشراف على الخارج. وقد تكون النوافذ ضيقة من الداخل وواسعة من الخارج لتوسيع زاوية الرؤية من جهة، ولتحقيق كمية الإضاءة، ومنع الأشعة المباشرة من الدخول من جهة أخرى.

وفي المنازل الإسلامية كانت النوافذ الواسعة تطل على الصحن الداخلي، أما النوافذ الضيقة فتظهر في الجدران الخارجية، وذلك لأغراض مناخية ودينية اجتماعية، فلا يجوز أن يتعرض صاحب الدار لأنظار الفضوليين أو المارة من خارج المنزل.

أنواع النوافذ

تنقسم النوافذ إلى نوعين، النوع الأول هو الشمسيات وهي النوافذ المصنوعة من الحجر والرخام أو الجص المفرغ بزخارف هندسية أو نباتية أو كتابية وغالبـًا ما تملأ الفراغات بزجاج ملون. ومن أوائل الشمسيات الرخامية تلك الموجودة بالمسجد الأموي. أما النوع الثاني فيعرف بالقمريات وهي عبارة عن مناور ضيقة تفتح فوق الأبواب أو النوافذ أو على الجدران وتعطي ضوءًا خافتاً مثل ضوء القمر مما يوضح أصل تسميتها. وتعتبر الشمسيات والقمريات من العناصر البارزة في المباني العربية والإسلامية التي تم توظيفها لإيجاد علاقة تجمع بين القيمة الجمالية والنفعية، فمن وظائفها أيضًا منع الحشرات التي تتسلل من خارج المبنى إلى داخله.
 ويشكل الزجاج المعشق فنًا من فنون البناء والديكور في التراث الإسلامي، وكان أول ظهور للنوافذ الجصية المعشقة بالزجاج الملون في العصر الأيوبي، ولكن بلغ أوج ازدهاره في العصر المملوكي. ومع دخول العثمانيين إلى البلاد الإسلامية أصبح أسلوب النوافذ الزجاجية المعشقة هو الأسلوب السائد.


هذه المعلومات يمكن تعديلها/تحديثها نتيجة للبحث المستمر.

المراجع
  • Mona Serry, ed., Bibliotheca Alexandrina: Antiquities Museum, introduction by Ismail Serageldin (Alexandria: Bibliotheca Alexandrina. Antiquities Museum, 2015): 214, 333.
  • يحيى الوزيري، معد، موسوعة عناصر العمارة الإسلامية، مج 1 (القاهرة: مكتبة مدبولي، 1999)
  • نزية طالب معروف، معد، المشربيات والزجاج المعشق في العالم الإسلامي، تقديم أكمل الدين إحسان أوغلي (إسطنبول: مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية، 2002).
اكتشف مقتنيات المتحف