English Français
قطع مختارة

تمثال نصفي للفيلسوف "سقراط"

تمثال نصفي للفيلسوف "سقراط"
© متحف الأثار بمكتبة الإسكندرية / ك. جريك


الآثار اليونانية والرومانية

تمثال نصفي للفيلسوف "سقراط"

الفئة:
النحت المجسم (ثلاثي الأبعاد)، تماثيل، تماثيل آدمية / لآلهة، تمثال نصفي
التأريخ:
العصرين اليوناني والروماني، العصر الروماني (31 ق.م. – 395 م)
موقع الاكتشاف:
مصر السفلى، الإسكندرية (حديقة أنطونيادس)
المادة:
صخور، رخام
الارتفاع:
60 سم
القاعة:
الآثار اليونانية والرومانية


 الوصف

هذا التمثال قد يكون نسخة رومانية منقولة عن أصل يوناني يرجع للقرن الرابع قبل الميلاد. حيث تظهر الصبغة الرومانية من خلال الملامح الواقعية وكذلك طريقة نحت تسريحة الشعر واللحية، بينما تظهر الملامح اليونانية في استدارة الوجه وفي النظرة المتأملة التي تكسوها مسحة من المثالية.

التماثيل النصفية الرومانية

قام مجموعة من الفنانين الرومان ومحبي الجمال في أواخر العصر اليوناني وبداية العصر الروماني بعمل صور شخصية لمشاهير اليونان لتزيين منازلهم وحدائقهم ومكتباتهم، وذلك عوضًا عن معظم الأعمال اليونانية الخاصة بتصوير الأشخاص التي فُقد معظمها بمرور الوقت. وأصبح التمثال النصفي هو الشكل المفضل لدى الرومان لتصوير الأشخاص.

سقراط

ولد سقراط عام 470 ق.م، وهو أول فيلسوف يوناني أثيني المولد، فقد عاش في أثينا إبان عصرها الذهبي. وفي شبابه درس الفلسفة التي تعرف الآن بفلسفة ما قبل سقراط وكانت تقوم على محاولة تفسير الظواهر الكونية المحيطة بنا، أما الفكر الذي تبناه سقراط فكان مختلفًا، حيث إنه اعتقد أن محاولة تفسير الطبيعة ليست بالشيء الهام المؤثر، إنما الأهم هو كيفية إدارة الناس لحياتهم؟  وما هو الصواب؟ وما هو العدل؟
لم تكن لهذه الأسئلة إجابات عند سقراط، كما اعتقد أيضًا أن ما من أحد يعرف إجاباتها. عندما أعلن معبد دلفي أنه أحكم رجل لم يعن ذلك له شيئا لأنه لم يصل بعد لإجابات الأسئلة التي كانت تدور في خاطره، لذلك أخذ يجوب أثينا ناشرًا فلسفته الجديدة والتي اعتمدت على النقاش والجدال في فهم معاني بعض القيم مثل الفضيلة والعدالة والحق. وكان الناس يلتفون حوله أينما ذهب وبخاصة الشباب. أصبح سقراط شخصية مثيرة للجدل، ومثلما أحبه الكثيرون أضمر له آخرون الكراهية. وفي النهاية اعتقل سقراط من قِبَل السلطات الأثينية بتهمة إفساد عقول الشباب وعدم الإيمان بالآلهة وحكم عليه بالموت بالسم. لم يُخلِّف سقراط وثائق أو كتبًا لتُدرس، ولكنه ترك لتابعيه فكره المعتمد على الجدال والنقاش في محاولة للوصول للصواب.


هذه المعلومات يمكن تعديلها/تحديثها نتيجة للبحث المستمر.

المراجع
  • Walker, Susan. Greek and Roman Portraits. London: British Museum Press, 1995.
  • Parker, Meg. Socrates and Athens. Bristol: Bristol Classical Press, 1986.
  • Magee, Bryan. The Story of Philosophy. New York: DK Pub, 1998.
اكتشف مقتنيات المتحف